السبت ١١ رمضان, ١٤٣٩ هـ
إذاعة القرآن الكريم تختتم مسابقتها الرمضانية للحفظ "المهرة"
إذاعة القرآن الكريم تختتم مسابقتها الرمضانية للحفظ
الأحد ٢١ رمضان, ١٤٣٧
إذاعة القرآن الكريم تختتم مسابقتها الرمضانية للحفظ "المهرة" اختيار 36 متنافساً من أصل 2000 طلب مشاركة على مدى 20 يوماً اختتمت، أمس السبت، المسابقة الرمضانية في إذاعة القرآن الكريم "المهرة"، والتي أقيمت برعاية رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون المكلف الدكتور عبدالملك بن عبدالعزيز الشلهوب، وبحضور مدير جمعية "خيركم" لتحفيظ القرآن بجدة المهندس عبدالعزيز عبدالله حنفي، ومدير عام إذاعة القرآن الكريم خالد بن محمد الرميح في مبنى الإذاعة بوزارة الإعلام بالرياض. وخلال الحفل الختامي لبرنامج المسابقة، أشاد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون المكلف الدكتور عبدالملك بن عبدالعزيز الشلهوب، بفكرة المسابقة التي لَقِيَت أصداء واسعة وتفاعل المستمعين في العالم الإسلامي بجمال أصوات المتسابقين فيها؛ آملاً أن تستمر وتتوسع في السنوات القادمة، وأن تكون داعمة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم. من جهته أكد مدير جمعية "خيركم" لتحفيظ القرآن بجدة المهندس عبدالعزيز عبدالله حنفي، في كلمته، أن إذاعة القرآن الكريم حملت على عاتقها نشر كتاب الله وتعليمه وخدمة المسلمين في كل مكان، وهي الرسالة ذاتها التي حملتها هذه البلاد منذ عهد المؤسس طيّب الله ثراه وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله. وأشار إلى أن مسابقة "المهرة" القرآنية التي انطلقت مع بداية الشهر الفضيل وفق شراكة قرآنية متميزة بين جمعية "خيركم" لتحفيظ القرآن بجدة وإذاعة القرآن الكريم بالمملكة، حَظِيت بمتابعة كبيرة وإشادات واسعة من مختلف العالم الإسلامي. بدوره، أعرب مدير عام إذاعة القرآن الكريم خالد بن محمد الرميح في كلمته، عن شكره لرعاية رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون المكلف الدكتور عبدالملك بن عبدالعزيز الشلهوب حفل ختام المسابقة؛ مثمناً رعاية ودعم جمعية "خيركم" لتحفيظ القرآن بجدة للمسابقة؛ مشيراً إلى أن إذاعة القرآن الكريم تُقَدّم هذه المسابقة خدمة للقرآن الكريم وأهله، والذي يُعَد جزءاً مما تُقَدّمه هذه الدولة المباركة بقيادتها الرشيدة خدمة لكتاب الله في داخل المملكة وخارجها. واستمعت لجنة تحكيم المسابقة برئاسة الشيخ صابر عبدالحكم، وعضوية الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز السحيباني، والشيخ أسامة بن علي الغانم، لتلاوات المشاركين. وأُعلنت في نهاية البرنامج النتائج النهائية للمسابقة وجوائزها، حيث فاز بالمركز الأول عبدالله اليحيى وحصل على مبلغ 30 ألفاً، والثاني أسامة أبو زيد، وحصل على مبلغ 20 ألفاً، والثالث عامر الهيج، وحصل على مبلغ 15 ألفاً، والرابع محب الله حافظ، وحصل على مبلغ 10 آلاف. وأكد الفائز بالمركز الأول الطالب الصيدلي عبدالله بن سعد اليحيى الذي مَنّ الله عليه بحفظ القرآن كاملاً، أن حفظه للقرآن الكريم كان أكبر مُعين -بعد الله- في حياته وقد مهد له طريق النجاح والتوفيق في كل شؤون حياته الدراسية والأسرية والاجتماعية؛ فالذي يحفظ القرآن الكريم يجد البركة في كل حياته والتوفيق. وأردف: من المفترض والواجب أن يكون حافظ القرآن الكريم باراً بوالديه؛ فحفظ القرآن وبر الوالدين يمهدان الطريق وسبل النجاح والتوفيق في كل شؤون ومجالات الحياة. وأضاف "اليحيى": الدليل على بركة القرآن في حياتي أنني أدرس الآن في السنة الأخيرة في دراستي الجامعية في تخصص الصيدلة، ولا توجد صعوبة في التوفيق بين دراستي الجامعية وحفظ القرآن. وبخصوص تنظيم وقته بين دراسته وحفظه ومراجعته القرآن قال: وقت مراجعة حفظ القرآن لا يستغرق مني أكثر من ساعتين في اليوم ولله الحمد، ثم أجد متسعاً من الوقت لدراستي وشؤون حياتي الأخرى؛ فوقتي مبارك بفضل الله وبحفظي للقرآن. وروى طريقة اشتراكه في المسابقة: بعد أن جاءتني رسالة على الجوال ووجدتُ شروط المسابقة تنطبق عليّ؛ قمت بإرسال تسجيل صوتي بقراءتي للمشرفين على المسابقة وأخبروني بأنه تم قبولي. وأعرب عن سعادته بالمشاركة في هذه المسابقة وتواجده بين زملائه المتسابقين وأساتذته المحكّمين، وقال: هذه المسابقة خير وسيلة تفتح لك الطريق للمشاركة في المسابقات المحلية والدولية. وفي ختام حديثه قدّم الحافظ "اليحيى" التهنئة لوالديه وأسرته بهذا الفوز وقال: أبارك للوالد والوالدة والزوجة على هذا الفوز والإنجاز. وكشف مدير المذيعين بإذاعة القرآن الكريم ومدير برنامج مسابقة "المهرة" الإعلامي "عبدالرحمن الشايع"، عن النية لاستمرار هذه المسابقة التي انطلقت رمضان الجاري في موسمها الأول بعد النجاح الكبير الذي حققته؛ مشيراً إلى أن الفكرة قد تتطور لتكون برنامجاً تلفزيونياً وإذاعياً في وقت واحد. وأضاف أن إذاعة القرآن أنتجت برنامج المسابقة برعاية جمعية "خيركم" لتحفيظ القرآن بجدة، وبإشراف من مدير عام إذاعة القرآن الكريم خالد بن محمد الرميح، ونُقلت صوتاً وصورة عبر تطبيق "بيرسكوب". ولفت إلى أن تصفيات المسابقة بدأت في شهر شعبان، وتم استقبال أكثر من 2000 طلب مشاركة؛ حيث تم الاستماع لها كلها وتصفيتها، واختيار 36 متسابقاً تنافسوا خلال 20 حلقة على مدى أيام الشهر الفضيل؛ مشيراً إلى أنه تم تخصيص جائزة يومية قدرها 500 ريال لأفضل صوت من المستمعين، وتلقينا طلبات للمشاركة من خارج المملكة؛ ولكن البرنامج مقتصر على داخل المملكة من السعوديين والمقيمين.
تعليقات
تسجيل الدخول  |   مستخدم جديد؟ تسجل

عدد التعليقات: 0